شغب وتحدٍ للسلطات في هونغ كونغ.. والشرطة ترد بالمياه والغاز

■ النيران تشتعل في أحد الشوارع الرئيسة | إي.بي.إيه

استخدمت الشرطة في هونغ كونغ الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، أمس، ضد آلاف المتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع في تحدٍ للسلطات عبر مسيرة جديدة غير مرخّص لها بعدما تعهّدت بكين بتشديد قبضتها على المدينة.

واحتشد متظاهرون ارتدوا ملابس سوداء وأقنعة، رغم حظرها مؤخّراً من قبل السلطات، في حي التسوق الشهير «كوزواي باي» قبل أن تندلع صدامات لدى محاولة الشرطة تفريقهم.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع، بينما طاردت شاحنة مزودة بخراطيم مياه مجموعات من الناشطين الذين أغلقوا طرقات وأقاموا حواجز وقاموا بأعمال تخريبية استهدفت بعض المكاتب والمتاجر، بينها تحطيم نوافذ مكتب وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).

وألقى بعض المتظاهرين الحجارة والقنابل الحارقة على الشرطة وباتّجاه مداخل محطات القطارات السريعة.

ونفّذت الشرطة عمليات توقيف عدة. وأفاد شاهد أنه شاهد نحو مئة شخص يتم اقتيادهم في ثلاث مركبات بعدما قبض عليهم.

وتأتي المواجهات الأخيرة بعدما حذّرت الصين الجمعة من أنها لن تتسامح مع أي تحدٍ لمنظومة هونغ كونغ الإدارية مع عرض خططها لتعزيز الشعور الوطني في المدينة عبر قطاع التعليم.

وشهدت هونغ كونغ 22 عطلة نهاية أسبوع متتالية من التظاهرات التي قادها الشباب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات