أوامر قضائية بمحاكمة جاكوب زوما

أعلن قاض في جنوب أفريقيا، أمس، أن الرئيس السابق للبلاد جاكوب زوما، سيحاكم بتهمة الفساد، في إطار قضية أسلحة قديمة تتعلق بعقد مع المجموعة الفرنسية تاليس، بعد رفض محكمة التخلي عن الملاحقات ضده.

ويشتبه بأن زوما الذي حكم البلاد من 2009 إلى 2018، تلقى أربعة ملايين راند نحو 240 ألف يورو، من الرشاوى من مجموعة تاليس الفرنسية من أجل عقد تسلح بقيمة أربعة مليارات يورو أبرم في 1999. وقال بيكيسيسا منغوني القاضي في المحكمة العليا في بيترماريتسبورغ، إن طلب إسقاط الملاحقات تم رفضه. وأوضح أنه قرار اتخذ بالإجماع. وقالت محكمة بيترماريتسبورغ العليا، إن النيابة محقة في اعتبارها حجج جاكوب زوما معيبة وإشكالية.

ورحبت وزارة العدل بهذا القرار، وأعلنت أنّ القضية ستعرض الأسبوع المقبل على المحكمة العليا في بيترماريتسبورغ من 15 إلى 18 أكتوبر. وإذا جرت المحاكمة، فستكون الأولى بتهمة الفساد لجاكوب زوما المتورط في عدد من الفضائح التي أدت إلى سقوطه في فبراير 2018. وقد تخلى عنه حزبه المؤتمر الوطني الأفريقي ودفعه إلى الاستقالة. وتولى سيريل رامابوزا الرئاسة خلفاً له ووعد بالقضاء على الفساد في حزبه وبلده.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات