واشنطن نحو علاقات أوثق مع أثينا

اليونان: تحركات تركيا للتنقيب في المياه القبرصية استفزاز

انتقد رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس التحركات التركية للتنقيب عن الغاز في المياه الاقتصادية الخالصة لقبرص، واصفاً إياها بأنها «استفزاز» ضد نيقوسيا وأثينا.

وجاءت تصريحات ميتسوتاكيس، خلال استقباله لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس في أثينا، بحسب وكالة الأنباء اليونانية «أنا». وقال ميتسوتاكيس: «تحركات تركيا الأخيرة في البلوك 7 تنتهك بوضوح الحقوق السيادية لقبرص».

وأشار ميتسوتاكيس إلى خطاب أنقرة المتطرف وتحركاتها التي تعد تعدياً على الحقوق السيادية لليونان وقبرص.

وقال إن تحركات تركيا تتعارض مع علاقات حسن الجوار والقانون الدولي.

وحض ميتسوتاكيس الولايات المتحدة على استخدام نفوذها لنزع فتيل التوتر في شرق البحر المتوسط حيث يحتدم نزاع بين تركيا وقبرص على الحقوق البحرية.

وقال ميتسوتاكيس لبومبيو إن التحركات التركية جنوبي الجزيرة في الأيام الأخيرة «انتهاك سافر» لحقوق قبرص السيادية.

وأضاف: «الولايات المتحدة لها مصلحة خاصة في منطقة شرق البحر المتوسط. وقبرص لا تطلب إلا ما هو بديهي، وهو تنفيذ القانون الدولي».

ومضى قائلاً لبومبيو: «أتوقع أن يؤدي الإسهام الإيجابي للولايات المتحدة إلى إيجاد مناخ من التعاون البناء والمثمر بشكل أكبر في المنطقة أخيراً».

في المقابل، أعلن بومبيو، الذي التقى نظيره اليوناني نيكوس دندياس، عن تعاون أوثق، خصوصاً في المجال العسكري، مع اليونان بعد اجتماع مع ميتسوتاكيس.

وقال بومبيو وميتسوتاكيس إن البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي «الناتو» سوف يعززان أيضاً علاقاتهما في مجالي الطاقة والاقتصاد. وذكر بومبيو أن علاقة عسكرية قوية سوف يكون لها آثار إيجابية في مجالات أخرى مثل الاقتصاد، وكذلك تعزيز الاستثمار الأمريكي في اليونان. وأضاف: «نعتقد أنه من المهم، كمسألة أمنية لبلدينا، أن نعمل معاً».

إلى ذلك، حذرت وزارة الخارجية المصرية من مغبة مواصلة أي إجراءات أحادية تنتهك حقوق قبرص وسيادتها على مواردها في منطقة شرق المتوسط.

وأعرب الناطق الرسمي باسمها عن تأكيد مصر حقوق قبرص وسيادتها على مواردها في منطقة شرق المتوسط، في إطار ما يقضي به القانون الدولي، بما في ذلك المناطق التي منحت فيها قبرص ترخيصاً للتنقيب البحري عن النفط والغاز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات