طائرة بوينغ تحمل 165 راكباً تهبط اضطرارياً بعد تسرب دخان

أفادت مصادر ملاحية أنّ طائرة بوينغ إيه 320 تابعة لشركة "بريتش إيرويز" البريطانية كانت تقوم برحلة بين مدينة باري الإيطالية ولندن هبطت اضطرارياً عصر السبت في مطار بازل-ميلوز السويسري-الفرنسي إثر تسرّب دخان داخل الطائرة. ولم يتّضح على الفور سبب تسرّب الدخان.

وقالت فيفيان غاسكل المسؤولة عن قسم الإعلام في المطار لوكالة فرانس برس إنّ الركاب البالغ عددهم 165 "سالمون"، لكنّ أربعة من أفراد الطاقم "تأثّروا بالدخان" و"نقلوا إلى المستشفى".

وأضافت أنّ الهبوط الاضطراري أدّى إلى توقّف حركة الملاحة في المطار "لمدة عشرين دقيقة" تمّ خلالها تحويل ثلاث طائرات - اثنتين إلى زيوريخ وواحدة إلى شتوتغارت - كما تم تأخير إقلاع خمس رحلات "لمدة 25 دقيقة".

وأوضحت المتحدثة أنّه ما إن تمّ رصد وجود الدخان في الطائرة حتّى "أخطر الطيار أقرب برج مراقبة" وهو بازل-ميلوز وقد "هبطت الطائرة في الساعة 13,19 (11,19 ت غ)" بسلام.

ولفتت المتحدثة إلى أنّ شركة الطيران البريطانية أبلغت سلطات المطار بأنّها ستستأجر طائرة أخرى لنقل الركاب البالغ عددهم 165 إلى مطار هيثرو في لندن.

 

كلمات دالة:
  • طائرة بوينغ،
  • بوينغ،
  • بريتش إيرويز،
  • مدينة باري ،
  • هبوط اضطراري،
  • مطار بازل-ميلوز
طباعة Email
تعليقات

تعليقات