مقتل 6 جنود صوماليين بانفجار.. وأمريكا تعيد فتح سفارتها في مقديشو

أعلن الجيش الصومالي مقتل ستة من جنوده في انفجار قنبلة وُضعت على جانب الطريق بالقرب من العاصمة الصومالية.

وقال محمد عبدي، المسؤول في الجيش الصومالي، إن الانفجار أسفر عن تدمير مركبة عسكرية. وأضاف أن الجنود الستة الذين قُتلوا من وحدة النخبة التي تدرّبها القوات الأمريكية.

وأكدت وزارة الدفاع الصومالية وقوع الهجوم عبر الإذاعة الرسمية.

وأعلنت حركة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم عبر محطة «الأندلس» الإذاعية.

في غضون ذلك، أعلنت الولايات المتحدة إعادة فتح سفارتها في العاصمة الصومالية بعد نحو ثلاثة عقود من إغلاقها، وتحديداً في يناير 1991.

وقالت السفارة، في بيان، إن هذه الخطوة تمثل خطوة أساسية على طريق تعزيز العلاقات بين البلدين، ومن شأنها دعم الاستقرار والتنمية في الصومال.

ونقل البيان عن السفير دونالد ياماموتو قوله: «هذا يوم مهم وتاريخي، يعكس تقدم الصومال خلال السنوات القليلة الماضية».

وأضاف أن السفارة ستعمل «من أجل تعزيز التعاون، ودفع المصالح الاستراتيجية الوطنية الأمريكية، ودعم تطورنا الشامل (على المستويات) الأمنية والسياسية والاقتصادية».

تأتي هذه الخطوة بعد إعادة إقامة وجود دبلوماسي أمريكي دائم في مقديشو العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات