واشنطن تختبر صاروخاً عابراً للقارات

كوريون جنوبيون في محطة قطار فيما تعرض شاشة لحظة إطلاق الصاروخ | أ.ب

أعلن الجيش الأمريكي، أمس، أنه اختبر بنجاح صاروخاً باليستياً عابراً للقارات يحمل اسم «مينيتمان 3» بعد إطلاقه من قاعدة فاندينبيرغ في كاليفورنيا. وقطع الصاروخ 6750 كيلومتراً قبل أن يهوى في منطقة كواجالان في جزر مارشال بالمحيط الهادئ، وفق سلاح الجو.

وجاء في بيان لقيادة سلاح الجو الأمريكي المكلفة بقوة الردع «أظهر الاختبار أن قوة الردع النووية للولايات المتحدة متينة ومرنة وجاهزة ومتكيفة جيداً للتصدي لتهديدات القرن الحادي والعشرين وطمأنة حلفائنا».

وأوضح الجيش الأمريكي أن هذا الاختبار «ليس رداً أو رد فعل على الأحداث العالمية أو التوترات الإقليمية».

كما أطلقت كوريا الشمالية، أمس، ما يبدو أنه صاروخ باليستي بحر- أرض، بحسب قيادة الجيش الكوري الجنوبي، وذلك غداة الإعلان عن عقد مباحثات عمل حول الملف النووي بين واشنطن وبيونغيانغ السبت المقبل.

وطالبت وزارة الخارجية الأمريكية، كوريا الشمالية بالامتناع عن الاستفزازات والالتزام بقرارات الأمم المتحدة والانخراط في التفاوض، والعمل نحو إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي. كما ندّد الاتحاد الأوروبي بإطلاق كوريا الشمالية صاروخ باليستي قبالة ساحله بلاده الشرقي، ووصف ذلك بأنه «عمل استفزازي آخر» ودعا لاستئناف المحادثات بين واشنطن وبيونغيانغ.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان: «نتطلع لاستئناف المحادثات على مستوى مجموعات العمل بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والتأهب لدعم كل الجهود الدولية لإيجاد حل دبلوماسي يؤدي إلى سلام وأمن دائمين في شبه الجزيرة الكورية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات