جونسون متفائل بحذر في شأن التوصّل إلى اتفاق حول «بريكست»

جونسون يشتري مواد غذائية من أحد متاجر سوق دونكاستر شمال إنجلترا | أ.ف.ب

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أمس، أنه متفائل بحذر بإمكان التوصل إلى اتفاق حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقال جونسون، خلال زيارة لروذرهام شمالي بريطانيا: «هناك شكل تقريبي لاتفاق يجب إنجازه، أنا متفائل بحذر».

في الأثناء، أعلنت الحكومة البريطانية أن جونسون سيلتقي، بعد غدٍ الاثنين، في لوكمسبورغ، رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، لبحث ملف «بريكست». وصرّح مكتبه بأن جونسون سيُجري محادثات مع الرئيس يونكر حول بريكست دون إعطاء تفاصيل إضافية. وأوضحت ناطقة باسم المفوضية في بروكسل أن جونسون ويونكر سيلتقيان على غداء عمل تم ترتيبه باتفاق مشترك.

إلى ذلك، قاطع محتج رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون خلال إلقائه كلمة شمالي إنجلترا، أمس، حين سأله عن سبب غيابه عن البرلمان لإصلاح الفوضى التي أحدثها. وصاح الرجل خلال حديث جونسون عن منح المدن الشمالية مزيداً من السلطات: «لماذا لم تنضم إليهم في البرلمان لحل الفوضى التي أحدثتها». وقال جونسون حين حاول العودة لحديثه: «يسعدني أن أعود للبرلمان قريباً جداً».

بدوره، حذّر رئيس الوزراء الأيرلندي، ليو فارادكار، من أن الفجوة بين لندن وبروكسل بشأن التوصل إلى اتفاق حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا تزال واسعة للغاية. وقال فارادكار للإذاعة الإيرلندية: «نستكشف ما هو ممكن، الفجوة واسعة جداً، ولكننا سنكافح وسنعمل من أجل التوصل إلى اتفاق».

في السياق، أظهر استطلاع للرأي أن المعارضة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي زادت من التأييد لاستقلال ويلز إلى نسبة قياسية بلغت 33 في المئة. ووجّه الاستطلاع الذي أجرته شركة «يوجوف» البحثية سؤالاً لألف شخص، إذا ما كانوا يريدون أن تصبح ويلز مستقلة، حال كان يعني هذا أنها يمكن أن تظل داخل الاتحاد الأوروبي بعد خروج المملكة المتحدة من التكتل.

ووفق الاستطلاع، قال نحو 48 في المئة إنهم سيصوّتون ضد الاستقلال في ظل تلك الظروف، بينما لم يحسم 17 في المئة رأيهم. وقال 24 في المئة لشركة «يوجوف» إنهم سيصوّتون لمصلحة الاستقلال في استفتاء وشيك، بغض النظر عن وضع ويلز في الاتحاد الأوروبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات