4 قتلى جرّاء الأمطار جنوب إسبانيا

قتل أربعة أشخاص جراء أمطار غزيرة تضرب جنوب شرقي إسبانيا، سببت اضطرابات في حركة النقل العام وفيضان أنهار وإجلاء أكثر من 1500 شخص من مناطق، وفق السلطات.

وكتبت أجهزة الطوارئ في تغريدة على «تويتر»: «عثر على جثة رجل في السادسة والثلاثين من العمر بين بلدتي لاخامولا وسالازار في الأندلس». وأوضح ناطق أنه عثر على سيارته الخالية أولاً ثم على جثة السائق التي رصدها رجال الإطفاء من مروحية.

وكانت بلدية مدينة المرية في الأندلس قالت في تغريدة، إن رجلاً علق في سيارته في نفق اجتاحته المياه خلال دقائق بسبب كمية الأمطار الكبيرة. وصرح رئيس البلدية رامون فرنانديز باشيكو، أنّ شرطياً تمكّن من إنقاذ شخصين آخرين كانا في الآلية، لكن راكباً ثالثاً بقي عالقاً في السيارة. ولقي رجل «61 عاماً» وشقيقته «51 عاماً» حتفهما، أول من أمس، في هذه الفيضانات بعدما جرفت المياه سيارتهما في قرية كوديت في قشتالة لامنتشا. وسجلت كميات قياسية من الأمطار في الأيام الأخيرة، في بعض مناطق جنوب شرق اسبانيا، ما أدى إلى فيضان أنهار.

وقال وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي-مارلاسكا للصحافيين، إنه تم إجلاء أكثر من 1500 شخص وأغلق أكثر من 74 طريقاً بسبب الفيضانات، أمس. وأوضح أنّه تم حشد مئات العسكريين للمشاركة في عمليات الإنقاذ. ونشرت إدارة الطوارئ لقطات يظهر فيها منقذون يتنقلون بدراجات مائية على طريق سريع غمرته المياه وسيل من مياه عكرة يعبر الشوارع وسيارات جرفها أو غمرتها المياه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات