انتحار مشجعة إيرانية خشية سجنها

مشجعات إيرانيات بعدما سمحت السلطات بدخولهن بشكل محدود إلى الملعب

طلب مسؤول إيراني من القضاء التحقيق في انتحار امرأة تشجع كرة القدم، بحسب ما أفاد الإعلام أمس، بعد أن أحرقت نفسها خشية سجنها لمحاولتها دخول الملعب.

وطلبت نائبة الرئيس لشؤون المرأة والأسرة، معصومة ابتكار، من رئيس السلطة القضائية النظر في القضية، حسبما ذكرت صحيفة إيران الحكومية.

واعتقلت السلطات سحر خضيري (30 عاماً) عندما حاولت الدخول إلى ملعب مرتدية زيّ رجل لمشاهدة فريقها المفضل «استقلال»، بحسب ما نقلت مؤسسة فارزيش 3 للأخبار الرياضية عن شقيقتها.

وقالت الصحيفة إن المرأة التي يطلق عليها اسم «الفتاة الزرقاء» بسبب ألوان فريق استقلال، أشعلت النار في نفسها خارج المحكمة الأسبوع الماضي بعدما سمعت أحدهم يقول إنه سيتم سجنها لمدة ستة أشهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات