وزيرة العمل تتهمه بالاعتداء على القيم الديمقراطية

الاستقالات تتوالى في حكومة جونسون

أعلنت وزيرة العمل والمعاشات البريطانية امبر راد، استقالتها من منصبها، اعتراضاً على سياسة رئيس الوزراء بوريس جونسون تجاه قضية الخروج من الاتحاد الأوروبي «بريكست». وتشكل استقالة راد ضربة موجعة ثانية لرئيس الوزراء، بعد استقالة شقيقه وزير الدولة للأعمال جو جونسون من منصبه الخميس الماضي، كذلك اعتراضاً على سياسة الحكومة تجاه بريكست. وعلى الفور، عيّن رئيس الوزراء البريطاني النائبة البرلمانية تريز كوفي وزيرة للعمل والمعاشات.

واتهمت راد رئيس الوزراء بـ «الاعتداء» على القيم الديمقراطية، عندما قرر جونسون إقصاء 21 نائباً محافظاً، صوتوا مع مشروع قانون يجبر الحكومة على التخلي عن خيار الخروج دون اتفاق.

وكانت أمبر راد، قالت أول من أمس لبرنامج «أندرو مار»، الذي تبثه هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، إنها لم ترَ «تركيزاً كافياً» من هذه الحكومة على التوصل لاتفاق للخروج مع الاتحاد الأوروبي قبل الموعد النهائي المقرر يوم 31 أكتوبر المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات