موسكو تتهم «غوغل» و«فيسبوك» بالتدخل في الانتخابات

اتهمت روسيا، أمس، محرك البحث غوغل وموقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، الأمريكيان، بالتدخل في الانتخابات الروسية.

وقالت هيئة «روسكومنادزور» في بيان، إن غوغل وفيسبوك، انتهكا تشريعاً روسياً يحظر الإعلان السياسي خلال الانتخابات.

وجاء في البيان أن «مثل هذه الأعمال يمكن اعتبارها تدخلاً في شؤون السيادة الروسية وإعاقة للانتخابات الديمقراطية».

وأجرت روسيا انتخابات على مستوى الأقاليم والبلديات في أنحاء البلاد، أمس، واتسمت بموجة من الاحتجاجات الموالية للمعارضة طوال فترة التصويت.

وأكد مسؤولون روس كبار أن قوى خارجية تدعم المحتجين. وسارت الانتخابات بدون وقوع أحداث كبرى، على عكس ما كان في السابق. وقالت سفيتلانا، البالغة من العمر 29 عاماً - التي كانت شاركت من قبل في التجمعات السابقة: إنه من الممكن أن ينزل المحتجون إلى الشوارع مرة أخرى. وكانت الاحتجاجات اندلعت بسبب حذف السلطات الانتخابية لمرشحي المعارضة من القوائم.

وأدلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بصوته في أحد مراكز الاقتراع بموسكو. وعندما سئل عما إذا كان هناك تنوع كافٍ بين المرشحين، قال إن ذلك الأمر غير مهم.

وكانت الاحتجاجات، التي تركزت في العاصمة موسكو، اندلعت بسبب رفض السلطات الانتخابية العديد من السياسيين المعارضين البارزين، استناداً إلى أسباب فنية مثل التوقيعات غير الموافق عليها.

وقال ألكسندر سولوفييف، من حركة «أوبن روسيا» المؤيدة للديمقراطية: «إن اللجنة الانتخابية ذكرت أنه من بين التوقيعات الستة آلاف التي حصلت عليها، كان هناك ألفا توقيع غير صالح، على الرغم من أن هذا لم يكن صحيحاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات