أدانت الاعتداء وأكدت موقفها الثابت تجاه الإرهاب وضرورة التصدي له

الإمارات: هجوم «طالبان» في كابول تصعيد غير مقبول للعنف

انتشار عسكري بموقع التفجير في العاصمة الأفغانية كابول | إي.بي.إيه

أدانت الإمارات العربية المتحدة بشدة حادث الهجوم الإرهابي الذي استهدف «شاش داراك» في العاصمة الأفغانية كابول، أول من أمس، وأسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وصرحت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان: «إن هذا الهجوم الذي تبنته حركة طالبان - وهو الثاني الذي يقع هذا الأسبوع - يمثل تصعيدا غير مقبول للعنف، وهجوما إرهابيا مروعا للمدنيين وأسرهم»، وأكدت على الموقف الثابت للإمارات تجاه الإرهاب وضرورة التصدي له ورفضه من قبل كافة الشعوب والدول المتحضرة.

وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

إدانة سعودية

وفي السياق ذاته، أدانت المملكة العربية السعودية هذا الهجوم الإرهابي، مجددة التأكيد على وقوف المملكة إلى جانب أفغانستان ضد الإرهاب بكافة أشكاله وصوره.

وقدمت العزاء والمواساة لذوي الضحايا وللحكومة والشعب الأفغاني الشقيق، مع التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.

وقتل 10 أشخاص على الأقل، وأصيب 40 آخرون، في تفجير سيارة مفخخة قرب منطقة السفارات وسط العاصمة كابول.

تطهير فرح

في غضون ذلك، أكدت وزارة الداخلية الأفغانية، أن قوات الأمن قامت بتطهير العديد من المناطق في مدينة فرح غربي البلاد وكبدت طالبان خسائر فادحة.

وقال نصرت رحيمي، الناطق باسم الوزارة إن قوات الأمن قتلت مولوي نور أحمد الشاكاني، نائب مدير استخبارات الظل لطالبان في فرح خلال عمليات التطهير، بحسب وكالة «خاما برس» الأفغانية للأنباء.

وأضاف رحيمي أن قوات الأمن قتلت عشرات المسلحين الآخرين خلال العمليات في أجزاء أخرى من المدينة.

علاوة على ذلك، قال رحيمي إن قوات الأمن قتلت أكثر من 10 مسلحين في مجمع تجنيد الجيش الأفغاني.

وأضاف أيضاً أن قوات الأمن قتلت أكثر من 13 مسلحاً في منطقة باغ بول في المدينة. ووفقاً لرحيمي، فإن قوات الأمن تتقدم حالياً في مناطق أخرى لجأ إليها مقاتلو طالبان. من جهة أخرى، قالت المديرية الوطنية للأمن الأفغانية إن القوات الخاصة اقتحمت سجنا تابعا لطالبان في منطقة بكوا في فرح، وأنقذت ما لا يقل عن 13 شخصا كانوا محتجزين كرهائن.

وأضافت أن القوات الخاصة اعتقلت أيضا أحد مقاتلي طالبان خلال نفس العملية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات