وزيرة خارجية تستقيل من أجل "الزوج والأولاد والأحفاد"

قالت وزيرة خارجية السويد مارجوت فالستروم، التي قادت سياسة بلادها الخارجية المناصرة لقضايا المرأة منذ توليها المنصب في عام 2014، إنها ستستقيل لقضاء وقت أطول مع عائلتها.

وفالستروم مناصرة قوية لحقوق الإنسان، وعملت في السابق ممثلة خاصة للأمم المتحدة في قضايا العنف الجنسي داخل مناطق الصراع. وتولت منصب مفوضة الاتحاد الأوروبي لفترين.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية في بيان: "قدمت كل ما لدي لجعل السويد (بلدا) آمنا يحظى بالاحترام على المستوى الدولي وبالتقدير كشريك". وأضافت: "حان الوقت لقضاء وقت أطول مع زوجي وأولادي وأحفادي".

واضطرت الوزيرة في وقت سابق من العام الجاري لإلغاء زيارة لإسرائيل بعد اعتراف حكومة السويد بدولة فلسطين. وسحبت إسرائيل أيضا سفيرها من ستوكهولم بحسب سكاي نيوز.

وقالت فالستروم للإذاعة السويدية إنها تتوقع أن يعلن رئيس الوزراء ستيفان لوفن اسم الوزير الجديد الثلاثاء المقبل. وذكرت الحكومة أن فالستروم قالت إنها ترغب في ترك منصبها فورا، لكنها لم تحدد موعدا لذلك.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات