باكستان: لن نبادر باستخدام «النووي» ضد الهند

أعلن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، أمس، أن بلاده لن تبادر باستخدام الأسلحة النووية، وسط توتر مع الهند بعد أن ألغت نيودلهي الوضع الخاص للجزء الخاضع لسيطرتها من منطقة كشمير المتنازع عليها.

وقال خان في كلمة بمدينة لاهور في شرق البلاد: «نحن بلدان مسلحان نووياً. إذا زاد التوتر فقد يكون العالم في خطر. لن يكون هناك مطلقاً استخدام للأسلحة النووية من جانبنا أولاً». وركز خان حتى الآن على حملة دبلوماسية عالمية تدين تصرفات الهند، واتهم رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان وفظائع في المنطقة.

وقال مراراً أيضاً إن أي مغامرة خاطئة بين دولتين مسلحتين نووياً قد تُعرض العالم للخطر. وسمحت إسلام أباد أمس أيضاً بتواصل قنصلي مع رجل هندي حكمت عليه محكمة عسكرية باكستانية بالإعدام، وطالبت محكمة العدل الدولية باكستان بمراجعة الحكم منتصف يوليو الماضي.

وقال بيان لوزارة الخارجية الباكستانية: «عملاً بقرار محكمة العدل الدولية، سمحت باكستان للهند بتواصل قنصلي في الثاني من سبتمبر 2019 مع الجاسوس الهندي القائد كولبهوشان جادهاف الذي يعمل ضابطاً في البحرية الهندية». وقال بيان لوزارة الشؤون الخارجية الهندية: «بدا كولبهوشان تحت ضغط شديد لترديد رواية كاذبة لتعزيز مزاعم باكستان التي لا يمكن الدفاع عنها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات