تشريح جثة جيفري أبستين تؤكد انتحاره شنقاً

أظهرت نتائج تشريح جثة الثري الأمريكي، جيفري أبستين، الذي وجد ميتاً في زنزانته انه أقدم على الانتحار شنقاً، وفق ما أفادت وسائل إعلام.

وتأتي هذه النتيجة التي كانت صحيفة نيويورك تايمز أول من كشف عنها، بعد ستة أيام من العثور على جثة رجل الأعمال البالغ 66 عاماً، والمتهم بالاتجار بالقاصرات بهدف الجنس. وذكرت الصحيفة، أن النتائج الرسمية للتحقيق الذي أجراه مكتب الطب الشرعي في نيويورك حول كيفية وفاة أبستين خلصت إلى أنه قد قتل نفسه. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين قولهم، إنّ أبستين استخدم غطاء سرير لشنق نفسه. ويأتي التقرير بعد يوم من إعلان وسائل إعلام أمريكية، أن النتائج الأولية لتشريح الجثة أظهرت كسوراً في عظام رقبة أبستين.

وذكرت صحيفتا «واشنطن بوست» و«نيويورك تايمز»، نقلاً عن مصادر مطلعة على تقرير التشريح، أن أبستين تعرض لكسر في العظم اللامي في مقدمة الرقية. وكانت محكمة قد وجهت للمستثمر النافذ الذي كان يعتبر الأمير البريطاني أندرو والرئيس دونالد ترامب من بين أصدقائه، تهمة الاتجار بالقاصرات جنسياً والتآمر للاتجار بالقاصرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات