47 جريمة قتل في مدينة أفريقية خلال عطلة نهاية الأسبوع

قتل 47 شخصا في مدينة كيب تاون السياحية في جنوب إفريقيا خلال عطلة نهاية الأسبوع، حسبما قالت السلطات على الرغم من نشر قوات الجيش الشهر الماضي في محاولة لخفض معدل الجريمة.

وقال رئيس وزراء إقليم "ويسترن كيب" آلان ويندي في بيان إن جرائم القتل شملت 27 جريمة قتل بإطلاق النار و13 جريمة طعن وسبع جرائم قتل بوسائل أخرى.

وأوضح ويندي أن من بين تلك الجرائم، طعن امرأة حتى الموت على يد نجلها المراهق بالإضافة إلى امرأة حامل في الشهر الثامن.

وقال ويندي الذي ينتمي إلى التحالف الديمقراطي المعارض "رأينا الضغط الذي يضعه العنف على نظامنا الصحي، مع الزيادة الكبيرة في أعداد الإصابات الناجمة عن أعيرة نارية.. نرى تأثير العنف على الأطفال والمدرسين في المدارس".

وفي يوليو الماضي، أرسلت الحكومة الجيش إلى منطقة تعج بالجريمة في المدينة تعرف باسم "كيب فلاتس" حيث تشكل العصابات مشكلة كبيرة للأمن.

وقال بيكي سيلي، وزير الشرطة في جنوب إفريقيا للصحفيين اليوم الاثنين إن نشر الجيش "يحقق تقدما جيدا" في التعامل مع عنف العصابات.

وأضح سيلي أنه تم اعتقال أكثر من 800 من المجرمين المطلوبين منذ بدء "عملية الإغلاق" حسبما أفادت وكالة الأنباء الجنوب إفريقية.

وسجلت الشرطة 20 ألف جريمة قتل في مختلف أنحاء البلاد في عام 2017-2018 ووصف سيلي جنوب إفريقيا بأنه "منطقة حرب".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات