النرويج: نتعامل مع حادث مسجد أوسلو كهجوم إرهابي

مسجد مركز النور الإسلامي في بايرم بعد عملية إطلاق النار | إي.بي.إيه

أعلنت الشرطة النرويجية، أمس، أنها تتعامل مع إطلاق نار وقع، أول من أمس، داخل مسجد قرب أوسلو، وأسفر عن إصابة شخص بجروح طفيفة، بوصفه «محاولة هجوم إرهابي».

وقال المسؤول في شرطة أوسلو، رون سكولد، في مؤتمر صحفي إن «المعطيات التي جمعناها تظهر أن منفذ الهجوم كانت لديه توجهات متطرفة. كانت لديه مواقف معادية للأجانب، أراد أن ينشر الرعب».

وبعد ساعات من الاعتداء، عثرت الشرطة على جثة امرأة شابة على صلة قرابة بالمهاجم في منزلهما، ما دفع الشرطة لفتح تحقيق في جريمة قتل وربطه بعملية إطلاق النار في المسجد.

وذكرت الشرطة أن الشاب النرويجي الذي اعتقل بسبب علاقته رفض الإجابة عن أسئلتها.

وقال رون سكيولد، المسؤول بشرطة أوسلو، في بيان: «جرت محاولة الليلة قبل الماضية لاستجواب المتهم بعد حادث إطلاق النار على المسجد، والقتل في بايرم، ولكنه لم يقدم تفسيراً للشرطة». وأضاف أن المشتبه به لم يقدم - لهذا السبب - استئنافاً على الاتهامات الموجهة له.

يُشار إلى أن الشاب النرويجي المتهم بالشروع في القتل، على خلفية حادث إطلاق النار الذي وقع أول من أمس في «مركز النور الإسلامي» في بايرم، غرب أوسلو، متهم أيضاً بالقتل بسبب العثور على جثة امرأة في منزله بمدينة بايرم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات