60 قتيلاً بانفجار شاحنة صهريج في تنزانيا

لقي 60 شخصاً على الأقل مصرعهم، أمس، وأصيب 70 بجروح في انفجار شاحنة صهريج بالقرب من مدينة موروغورو، التي تبعد نحو 200 كلم غرب دار السلام عاصمة تنزانيا.

وقال حاكم موروغورو ستيفن كيبويه: «يوجد حالياً 60 جثة في مشرحة مستشفى موروغورو، الذي يستقبل أيضاً 70 جريحاً»، مشيراً إلى أن حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع لأن بعض الجثث قد تكون عالقة تحت الشاحنة الصهريج.

وأعلن القائد الإقليمي للشرطة ويلبرود متافونغوا، وفي وقت سابق، عن وقوع انفجار قوي أدى إلى مقتل 57 شخصاً على الأقل حتى الآن، ومعظمهم من سائقي دراجات نارية تعمل بالأجرة هرعوا مع أشخاص آخرين لجمع الوقود، الذي كان يسيل من الصهريج بعد تعطله نتيجة حادث مرور. وبعيد انقلاب الشاحنة على الرصيف، هرع سائقو الدراجات النارية التي تعمل بالأجرة إلى مكان الحادث لسرقة الوقود المتسرب، على غرار عدد من سكان المدينة، ويبدو أن الوقود اشتعل نتيجة سيجارة ما تسبب بالانفجار.

وأوضح الحاكم، أن لحظة وقوع الانفجار كان السكان يملأون أوعيتهم بالوقود، وحاول رجل انتزاع بطارية الشاحنة، متسبباً بالانفجار. وأكد شهود من المكان، أن بعض الأشخاص الذين حضروا لسرقة الوقود كانوا يقومون بتدخين السجائر. وقالت الشرطة عند الظهر إنها نجحت بإطفاء الحريق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات