عشرات القتلى بمعارك عرقية في تشاد

أرشيفية

لقي 37 شخصاً حتفهم خلال ثلاثة أيام من المعارك بين مزارعين ورعاة في بداية الأسبوع في شرق تشاد، بحسب ما أعلن أمس الرئيس التشادي ادريس ديبي، فيما ذكرت مصادر طبية أن الحصيلة بلغت 44 قتيلاً. وقال في مؤتمر صحافي في العاصمة أنجامينا «بات النزاع العرقي قضية وطنية نشهد ظاهرة سيئة. فخلال ثلاثة أيام قتل 37 تشادياً في إقليم الوداي» في شرق تشاد.

وأضاف ديبي أن «قوى الأمن» التي أرسلت إلى المنطقة «قد تعرضت لإطلاق نار». وأكد أن «حاملي السلاح لا يترددون في إطلاق النار على قوى الأمن. انها حرب شاملة يتعين علينا خوضها ضد الذين يحملون سلاحاً ويقفون وراء مقتل الناس»، موضحاً انه «سيتوجه شخصياً إلى المنطقة في الوقت المناسب». وذكرت منظمة إنسانية غير حكومية أن المعارك بدأت الاثنين الماضي في قرية حمرا، حيث «عثر على جثة راع شاب»، فاندلعت مواجهات بين مجموعته ومزارعين. وأكدت المنظمة أن «ثلاثة أشخاص على الأقل قد قتلوا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات