"غوغل" يريد إسقاط ترامب في الانتخابات الرئاسية

قال مهندس سابق في عملاق محركات البحث "غوغل" عن اعتقاده أنه سيحاول التأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة.

وقال كيفين سيرنيكي لشبكة "فوكس نيوز": "إنهم حقا يريدون أن يخسر ترامب في 2020. هذه هي أجندتهم".

وأضاف أن لدى "غوغل" نوعاً من السيطرة على العملية السياسية، وهو أمر يدعو إلى القلق.وفقاً لسكاي نيوز عربية

وطرد سيرنيكي من عمله في يونيو 2018، بعدما أبلغته الشركة أن قرار الفصل جاء نتيجة إساءة استخدامه معدات "غوغل"، لكن الموظف السابق دافع عن نفسه وقال إن الأمر يعود إلى الآراء المحافظة والشجاعة التي كان يدلي بها.

ولم يكتف "غوغل" بفصل المهندس السابق، بل قام بإدراجه على قائمة سوداء بحيث يمنع من العمل لدى الشركة لاحقا.

وارتبط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعلاقة متوترة مع "غوغل" وغيره من عمالقة التكنولوجيا خلال السنوات الماضية، حيث اتهم عملاق محركات البحث بحجب أخباره الإيجابية.

ويقول ترامب إن "غوغل وفيسبوك وتويتر تعامل المحافظين والجمهوريين معاملة جائرة للغاية"، مشدداً على أنها "تحاول إسكات" الناس لكن دون أن تقديم دليل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات