استنفار أمني في فرانكفورت نتيجة عملية سطو

انتشار أمني مكثف في محيط محطة القطار الرئيسية بفرانكفورت | إي.بي.إيه

ذكرت تقارير إخبارية ألمانية، أمس، أن السلطات علقت حركة القطارات في مدينة فرانكفورت، جنوب غربي ألمانيا.

وأكدت الشرطة الألمانية في تغريدة على «تويتر» أنها انتشرت بكثافة قرب محطة القطارات الرئيسة بفرانكفورت، داعية الألمان للابتعاد عنها.

وأشارت إلى أن العملية الأمنية في محطة القطارات الرئيسة متعلقة بعملية سطو على بنك في المدينة، موضحة أنها تلاحق اثنين من المشتبه بهما على الأقل.

ولاحقاً، أعلنت هيئة السكك الحديدية الألمانية «دويتشه بان» إنهاء إغلاق محطة القطارات الرئيسية بمدينة فرانكفورت غربي البلاد على خلفية وجود مهمة شرطية هناك، وذلك بحسب بما أوضحته الشركة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وأوضحت الشرطة على «تويتر» أن سبب المهمة الشرطية كان أن عدة مجرمين حصلوا بشكل غير مشروع على «إمكانية وصول لخزائن في بنك بالمحطة، ما تسبب في إصدار الإنذار». وأضافت الشرطة أنه تم إلقاء القبض على المشتبه بهم، موضحة أنه كان هناك إطلاق نار من قبل الشرطة أثناء محاولة الجناة الهروب.

يُشار إلى أن محطة القطارات الرئيسة في فرانكفورت شهدت قبل أيام جريمة دفع يُشتبه في ارتكابها مواطن إريتري، كان يعيش في سويسرا منذ عام 2006، وقدم إلى فرانكفورت قبل أيام قليلة من الواقعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات