6 انفجارات تضرب بانكوك تزامنت مع استضافة اجتماع أمني كبير

وقعت ستة انفجارات  في العاصمة التايلاندية بانكوك اليوم الجمعة مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص على الأقل فيما تستضيف العاصمة التايلاندية اجتماعا أمنيا لدول جنوب شرق آسيا بمشاركة دبلوماسيين كبار من الولايات المتحدة والصين وقوى عالمية أخرى.=

وأمر رئيس الوزراء برايوت تشان أوتشا بإجراء تحقيق في الهجمات التي تعد بمثابة ضربة لصورة تايلاند خلال الاجتماع المهم.

ودوت أول انفجارات صغيرة خلال ساعة الذروة قبيل الساعة التاسعة صباحا (0200 بتوقيت غرينتش) في موقعين قرب وسط بانكوك. وهزت انفجارات أخرى مجمعا حكوميا يضم عدة وزارات في الجانب الشمالي من المدينة.
وقال مركز إراوان الطبي إن أربعة أشخاص أصيبوا.

وثلاثة من المصابين عاملات نظافة كن ينظفن أحد الشوارع عندما انفجرت القنبلة. أما المصاب الرابع فأصيب حينما انفجرت عبوة ناسفة قرب ناطحة كينج باور ماهاناخون المؤلفة من 77 طابقا، وهي إحدى أطول المباني في المدينة. وقال كامتورن يتشاروين الكولونيل في الشرطة لرويترز إن ست قنابل انفجرت. وعثر على إحدى القنابل قبل أن تنفجر.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات.

وقال رئيس الوزراء على تويتر "أريد أن أندد بأولئك الذين يتسببون في الوضع الذي يدمر السلام ويضر بصورة البلاد".

وفي رسالة إلى الشعب قال برايوت "مجموعة من المغرضين حرضوا مؤخرا على العنف في حين تعمل الحكومة على دفع البلاد إلى الأمام".

ولم يحدد هوية المجموعة لكنه حث التايلانديين على التعاون مع قوات الأمن.

وتستضيف بانكوك حاليا اجتماعا أمنيا إقليميا لوزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا ونظرائهم من قوى عالمية بينها الولايات المتحدة والصين وروسيا. ولم يقع أي انفجار بالقرب من موقع الاجتماع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات