72 قتيلاً بينهم 25 جندياً بمواجهات في نيجيريا

أرشيفية

أسفرت معارك بين قوة إقليمية وتنظيم داعش في غرب أفريقيا أمس عن مقتل العشرات ضمنهم 25 جندياً و47 متشدداً شمال شرقي نيجيريا.

وشنّ المتشددون المنتمون إلى التنظيم المنشق بالأساس عن جماعة بوكوحرام، هجوماً فجر الاثنين الماضي على قاعدة عسكرية قرب مدينة باغا الواقعة على ضفاف بحيرة تشاد. وقال مصدر عسكري لم يكشف عن هويته إن «الإرهابيين قتلوا 20 جندياً نيجيرياً وخمسة جنود تشاديين في اشتباكات عنيفة أسفرت كذلك عن مقتل 47 إرهابياً».

متشددون

وكانت القوة المشتركة التي تضم جنوداً من نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون وبنين، أعلنت في بيان مقتل 10 متشددين وجندي واحد، غير أنّ الحصيلة أكبر بكثير، بحسب مصادر تحدثت إليها وكالة الصحافة الفرنسية. وقال مصدر عسكري إنّ المتشددين شنوا هجوماً أوّل على قاعدة باغا، قبل طردهم. وأضاف أنّه خلال فرارهم، شنّوا هجوماً آخر على قافلة عسكرية كانت آتية من عاصمة ولاية بورنو، مايدوغوري.

وأضاف المصدر الذي أكد الحصيلة: «تواجهوا مع عناصر من القوات الخاصة، كانت الثكنة العسكرية قد حذّرتهم، وقتل العديد من المتشددين في هذه المعركة».

بدوره، تبنى تنظيم داعش في غرب أفريقيا أول من أمس مقتل 15 جندياً في معارك قرب باغا.

وسبق أن تعرضت القاعدة العسكرية في باغا إلى عدّة هجمات من قبل المتشددين، كان آخرها في ديسمبر الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات