وجبة باذخة تطيح بوزير فرنسي

 أعلن وزير الانتقال البيئي الفرنسي فرانسوا دو روجي أمس الثلاثاء استقالته من الحكومة، بعدما تم الكشف عن تنظيمه "مآدب عشاء خاصة باذخة" عندما كان رئيساً للجمعية الوطنية، بحسب مونت كارلو".
 

وكان موقع "ميديابار" الاستقصائي قد أعلن أنه أحصى بين الأول بين أكتوبر 2017 ويونيو 2018 حوالي عشر مآدب عشاء شغّلت في كل مرة موظفي رئاسة الجمعية، مرفقاً المعلومات بصور وشهادات ووثائق.

وصرح الوزير الفرنسي في بيان عبر صفحته على "فايسبوك" عقب تقديم استقالته أنه ضحية حملة "اعدام إعلامية" مشيراً إلى أنه تقدم بشكوى قضائية ضد موقع " ميديابار". واعتبر دو روجي أن الإجراءات المطلوب اتخاذها للدفاع عن نفسه لن تمكنه من الاستمرار بالقيام بالأعمال الوزارية المطلوبة منه.

وفي وقت سابق، حاول الوزير الفرنسي الدفاع عن نفسه معتبراً أن مآدب العشاء هذه كانت جزءاً من مهامه ونفى إقامة "أية سهرة باذخة". لكن هذه الحجج لم تكن مقنعة وقد طالبه حزب "البيئة – الأخضر" الذي ينتمي اليه دو روجي بالاستقالة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات