إعصار «باري» يضرب لويزيانا الأمريكية

اشتدت قوة الإعصار باري، الذي سيكون أول إعصار بالمحيط الأطلسي يصل إلى البر هذا العام، قبالة ساحل ولاية لويزيانا الأمريكية أمس، وذلك في انحراف باتجاه الغرب يبدو أنه سيجنّب نيو أورليانز السيول التي كان يخشى من حدوثها قبل أيام.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن العاصفة باري اشتدت قوتها وتحولت إلى إعصار قبالة ولاية لويزيانا محملة برياح بلغت سرعتها القصوى 120 كيلومتراً في الساعة. وكانت السلطات حضّت السكان على تأمين العقارات وتخزين الإمدادات والبقاء في أماكنهم. ولكن بعض السكان القلقين فضلوا الفرار من المدينة، وقال مسؤولون في قطاع السياحة إن الزائرين من خارج المدينة غادروها على عجل.

وأصدرت السلطات أوامر إجلاء إلزامية في المناطق الساحلية البعيدة عن حماية السدود في منطقتي بلكماينز وجيفرسون جنوبي المدينة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات