بوتين وزيلينسكي يناقشان النزاع شرق أوكرانيا

ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي النزاع في شرق أوكرانيا في أول اتصال هاتفي بينهما، بحسب ما أعلن الكرملين.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف: «تمت مناقشة مسائل متعلقة بحل النزاع في جنوب شرق أوكرانيا والعمل المشترك بشأن عودة المعتقلين لدى الجانبين»، وذلك في تصريحات لوكالات الأنباء الروسية بعد أول اتصال بين بوتين وزيلينسكي الذي تولى منصبه في مايو.

من جهتها، أوضحت الرئاسة الأوكرانية أن «القضية الرئيسية» التي تم التطرق إليها بين الرئيسين كانت الإفراج عن 24 بحاراً أوكرانياً اعتقلهم خفر السواحل الروس في نوفمبر الفائت قبالة القرم.

وأضافت في بيان: «تمت أيضاً مناقشة عودة مواطنين أوكرانيين آخرين محتجزين في روسيا».

والاثنين، اقترح زيلينسكي أن يلتقي الرئيس الروسي لمحاولة تسوية الأزمة بين البلدين، وعرض إجراء محادثات يشارك فيها أيضاً مسؤولون بريطانيون وأمريكيون.

وأضاف بيسكوف: «تم التطرق أيضاً إلى إمكان مواصلة الاتصالات في إطار آلية النورماندي» التي تضم منذ 2014 كلاً من فرنسا وروسيا وأوكرانيا وألمانيا.

ونقلت الوكالات الروسية أن بوتين أكد، الخميس، أنه «لم يرفض أبداً الآليات المقترحة»، وبينها إمكان توسيع آلية المحادثات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات