شظايا هجوم ترامب على السفير البريطاني تطال تيريزا ماي

■ ترامب وماي خلال لقائهما في لندن الشهر الماضي | أرشيفية

واصل الرئيس الأمريكي هجماته الحادة على السفير البريطاني في واشنطن، ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، بعد نشر مذكرات دبلوماسية مسربة تتضمن انتقادات وجّهها السفير كيم داروش لإدارة دونالد ترامب. ووصف الرئيس الأمريكي السفير البريطاني في واشنطن بأنه «شخص غبي جداً»، وكرر هجماته أيضاً على تيريزا ماي لـ«عجزها عن إنجاز» مفاوضات بريكست، واصفاً الوضع بأنه «كارثة».

وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة وبريطانيا توتراً منذ نشر مذكرات دبلوماسية مسربة، انتقد فيها السفير كيم داروش بشدة إدارة ترامب.

وكتب على «تويتر» أن «السفير الغريب الأطوار الذي أرسلته بريطانيا إلى الولايات المتحدة ليس شخصاً يثير إعجابنا، إنه شخص غبي جداً». وبعد أن أكد أنه لا يعرف داروش، أضاف أنه سمع بأنه «أحمق ومغرور». وتابع الرئيس الأمريكي في تغريدته: «قولوا له إن الولايات المتحدة لديها حالياً أفضل اقتصاد وأفضل جيش في العالم بفارق كبير، وإنهما يصبحان أعظم وأفضل وأقوى... شكراً السيد الرئيس!».

وعاد ترامب أيضاً إلى مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مضيفاً: «لقد قلت لتيريزا ماي كيف يمكنها أن تبرم مثل هذا الاتفاق، لكنها قامت بذلك على طريقتها السخيفة عاجزة عن إنجاز ذلك. إنّها كارثة!».

في المقابل، ندد وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، في تغريدة، بما اعتبره كلاماً «غير محترم وخاطئاً» قاله الرئيس الأمريكي عن المملكة المتحدة ورئيسة وزرائها تيريزا ماي. وكتب رداً على الرئيس الأمريكي أن «أصدقاء دونالد ترامب يتكلمون بصراحة، وهذا ما سأفعله. هذه التعليقات عن رئيسة وزرائنا وبلادنا غير محترمة وخاطئة».

وفي المذكرات الدبلوماسية التي نشرتها مساء السبت صحيفة «مايل أون صنداي» البريطانية وصف السفير البريطاني خصوصاً الرئيس الأمريكي بأنه «غير كفؤ»، وأنه «شخص غير مستقر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات