مجلس النواب الروسي يقترح عقوبات اقتصادية على جورجيا

اقترح مجلس النواب الروسي على الحكومة فرض عقوبات اقتصادية على جورجيا التي تشهد موجة احتجاجات تعتبرها موسكو معاديةً لها، وتستهدف استيراد النبيذ الجورجي والمياه المعدنية اللذين يمثلان قطاعين رئيسيين لاقتصاد تبيليسي.

وتعود الكلمة الأخيرة في هذا الشأن إلى الرئيس فلاديمير بوتين الذي كان أبدى عدم رغبته بفرض هكذا عقوبات «احتراماً للشعب الجورجي». وقال: «بغية استعادة علاقاتنا على أعلى مستوى، لن أفعل شيئاً يعقّد ذلك».

واقترح مجلس النواب الروسي على الحكومة البحث في إمكانية حظر استيراد بعض المنتجات التي تعرف إقبالاً في روسيا، وكذلك حظر تحويلات الأموال من روسيا التي تضم جالية واسعة من الجورجيين، نحو جورجيا.

وسبق للرئيس الروسي أن أمر في يونيو بتعليق الرحلات الجوية الروسية نحو جورجيا، لأسباب أمنية وفق ما قيل رسمياً، ودخل القرار، الاثنين، حيّز التنفيذ. ومن شأن القرار إلحاق الضرر بالقطاع السياحي الجورجي.

وكانت روسيا عبّرت عن غضبها في أعقاب تهجّم مقدّم البرامج الجورجي جيورغي غابونيا ضمن برنامجه الأسبوعي على قناة «روستافي 2»، على الرئيس فلاديمير بوتين مباشرة على الهواء. وجاء هذا الحادث في ظل تواصل موجة الاحتجاجات منذ ثلاثة أسابيع في العاصمة تبيليسي ضدّ السلطات الحاكمة في جورجيا، التي يرى المحتجون أنّها مقرّبة من روسيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات