اليابان تنفي تصريح ترامب حول مراجعة المعاهدة الأمنية

نفى كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، أمس، تصريحاً للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأنه أبلغ رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، بالحاجة إلى مراجعة المعاهدة الأمنية بين البلدين، طبقاً لما ذكرته وكالة «جي.جي.برس» اليابانية.

وقال سوجا: «في اجتماعهما الثنائي، الذي عُقد في أوساكا، لم يصدر الزعيمان أي تصريحات على الإطلاق بشأن مراجعة الاتفاق الأمني، أو أعلنا أن الاتفاق الثنائي متحيز».

وأوضح سوجا الذي يتولى أيضاً منصب الناطق باسم الحكومة اليابانية، أنه لم يكن هناك أي مناقشات من هذا القبيل خلال محادثات هاتفية، بين آبي وترامب في السابق، مشيراً إلى أنه يتم إبلاغه بشأن ما يقوله الزعيمان في كل مرة يتحدثان فيها هاتفياً.

وأضاف سوجا: «إننا، كحكومة، لم يكن يتعين علينا الرد على سلسلة من التصريحات الأخيرة التي أدلى بها ترامب فيما يتعلق بالمعاهدة الأمنية، حيث إنه تم توجيهها لأطراف ثالثة، خلال المؤتمر الصحافي أو أي مناسبات أخرى. وكان ترامب قد ذكر خلال اجتماعات مجموعة العشرين، أنه غير مهتم بالانسحاب من الاتفاق الأمني الأمريكي الياباني، لكنه أكد مجدداً أنه ليس عادلاً وأن طوكيو ستدرس تعديله.

وقال ترامب إنه أبلغ رئيس وزراء اليابان، شينزو آبي بأنه يتعين علينا تغييره. وفي مؤتمر صحفي، عُقد في أوساكا غرب اليابان، أول من أمس، قال ترامب إنه أبلغ آبي بأنه يتعين أن يتم مراجعة الاتفاق الثنائي، بينما لم يكشف عن موعد هذا التصريح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات