مجلس الأمن: الهجمات على ناقلات النفط تهديد خطير

واشنطن: نعمل لتحالف واسع يحصّن الملاحة

ندد مجلس الأمن الدولي بالهجمات على ناقلات النفط باعتبارها تهديداً خطيراً للأمن. وحض المجلس، خلال جلسة له أمس، على الحوار وإنهاء التوترات في الخليج العربي. وقال القائم بأعمال السفير الأمريكي بالأمم المتحدة إنه أبلغ مجلس الأمن بأن على إيران إدراك أن الهجمات في الخليج غير مقبولة وأن «الوقت حان للعالم لينضم إلينا في فعل ذلك».

ودعت الإمارات والسعودية وأمريكا وبريطانيا إلى «حلول دبلوماسية» لخفض التصعيد مع إيران، بحسب بيان وزّعته وزارة الخارجية الأمريكية أمس. وأفاد البيان الصادر عن دول اللجنة الرباعية حول اليمن «ندعو إيران إلى التوقف عن أي خطوات أخرى تهدد الاستقرار الإقليمي، ونحض على التوصل إلى حلول دبلوماسية تخفّض من حدة التوتر».

كما عبّرت الدول عن «القلق العميق بشأن التوتر المتصاعد في المنطقة، والخطر الذي يشكله النشاط الإيراني المزعزع للسلام والأمن في اليمن والمنطقة بأسرها».

واعتبرت الدول الأربع أنّ الهجمات ضد ناقلات النفط تهدد الممرات البحرية الدولية.

وبالتزامن كشفت الولايات المتحدة عن مساعٍ حثيثة تقودها لبناء تحالف دولي واسع بهدف حماية الملاحة البحرية، مشددة في الوقت ذاته عقوباتها على إيران، ووقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أمر تنفيذي بعقوبات على المرشد علي خامنئي ووزير الخارجية محمد جواد ظريف و8 من قادة الحرس الثوري الإيراني، وشدد ترامب، عقب التوقيع على الأمر، على مطالبة إيران بالكف عن دعم الإرهاب، وعدم السعي لامـتلاك أسلحة نووية، واصفاً تلك المطالب بالبسيطة.

إلى ذلك، أجرى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وشدد البلدان على الوقوف سوياً في التصدي لعدائية إيران.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات