إسطنبول تُسقط أردوغان ثانيةً

خسر حزب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مجدداً في انتخابات الإعادة لرئاسة بلدية إسطنبول، أمام مرشح المعارضة رغم تحريض أردوغان على مدى الأسابيع الماضية. وأعلن مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو فوزه في الانتخابات المعادة لرئاسة بلدية إسطنبول على منافسه مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يرأسه أردوغان.

واعتبر إمام أوغلو أن فوزه في إسطنبول يشكل «بداية جديدة» لتركيا. وحصل إمام أوغلو على 54.03 بالمئة من أصوات الناخبين، مقابل 45.09 بالمئة لمنافسه بن علي يلدريم، وذلك بعد فرز 99.37 بالمئة من أصوات الناخبين.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن مرشح الحزب الحاكم هنأ مرشح المعارضة إمام أوغلو وعبر عن أمله في أن «يخدم المدينة جيداً». وتعد هذه النتائج صفعة قوية لأردوغان الذي ضغط على اللجنة العليا للانتخابات من أجل إعادة الاقتراع في المدينة التي كانت خزاناً انتخابياً للحزب الحاكم بعد خسارة مرشحه.

أردوغان يخسر قلبه مجدداً.. إسطنبول في قبضة المعارضة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات