قرقاش: وقف التصعيد يتطلب أفعالاً وليس كلمات جوفاء

أمريكا تحشد لإجماع دولي يردع إيران

قال معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، في تغريدة على تويتر إن «وقف تصعيد الموقف الحالي يتطلب أفعالاً تتسم بالحكمة وليس كلمات جوفاء».

في غضون ذلك، أكد القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان أن واشنطن تعمل على بناء إجماع دولي، لمواجهة تهديدات إيران للملاحة البحرية، والاستقرار في منطقة الخليج.

واتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إيران بتنفيذ الهجوم على ناقلتي النفط. مشيراً إلى أن صور الناقلتين «تظهر أن إيران فعلتها»، وتعهّد بأن «خليج عُمان لن يغلق، وإن حدث فلن يستمر ذلك طويلاً». كما حمّلت بريطانيا إيران المسؤولية عن الهجوم.

ونشر الجيش الأمريكي تسجيلاً مصوراً يظهر الحرس الثوري وهو يزيل لغماً لم ينفجر من جانب إحدى الناقلتين، فضلاً عن صورة تظهر لغماً فيما يبدو قبل إزالته.

وكشفت شبكة «سي.إن.إن» الأمريكية، عن أنّ طائرة مسيرة أمريكية رصدت زوارق إيرانية قرب ناقلتي النفط قبيل هجوم خليج عمان، مشيرة إلى أنّ إيران حاولت استهداف الطائرة المسيرة بصواريخ سام دون أن تتمكن من إصابتها.

في السياق، أكد مسؤول أمريكي، أمس، أن زوارق إيرانية منعت سحب ناقلة النفط النرويجية، التي تعرضت وسفينة أخرى لهجوم في خليج عمان، أول من أمس.

قرقاش: وقـف التصعيــد يتطـلـّب أفعالاً وليس كلمات جوفاء

طباعة Email
تعليقات

تعليقات