الرئيسة التنفيذية تصف الاحتجاجات بـ«أعمال شغب منظمة»

تظاهرة ضد تسليم المطلوبين للصين في هونغ كونغ

Ⅶ قوات من الشرطة تتصدى للمتظاهرين | إي.بي.إيه

أصيب 22 شخصاً، أمس، في مظاهرات حاشدة في هونغ كونغ ضد مشروع قانون مثير للجدل يسمح بتسليم المطلوبين للصين. وأوردت شبكة «آر تي إتش كي» الإذاعية العامة عدد المصابين بعد ساعات من إقدام الشرطة على إطلاق القنابل المسيلة للدموع، ورش المتظاهرين برذاذ الفلفل وإطلاق الرصاص المطاطي على المتظاهرين في محاولة لتفريقهم.

وأدانت الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام، بقوة الاحتجاجات الحاشدة التي شارك فيها الآلاف، ووصفت لام الاحتجاجات في مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بأنها أعمال شغب منظمة.

وقالت لام التي بدا عليها الإجهاد: «هذا ليس عملاً يُقدِم عليه المرء إذا ما كان يحب هونغ كونغ»، مضيفة أن الاحتجاجات سببت أضراراً للشرطة والصحفيين والمواطن العادي وموظفي الحكومة.

وواصلت لام دفاعها عن قانون تسليم المطلوبين للصين، وقالت إنها تتفهم أن هناك كثيرين ضد القانون، وقالت إنها حاولت أن «تشرح لهم حتى يفهموا». وتابعت: «هونغ كونغ مجتمع حر ومفتوح.. يمكن أن يكون للمرء آراء مختلفة، ولكن بغض النظر عما إذا كنت توافق أو لا توافق، فهناك حدود للطريقة التي تعبّر بها عن رأيك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات