أوروبا: رئيس وزراء جديد في بريطانيا لا يغير المعطيات

صورة

عبرت المفوضية الأوروبية عن قناعتها بأن انتخاب رئيس وزراء جديد في بريطانيا لن يغير في المعطيات المتوفرة بشأن انسحاب البلاد من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وتحاول المفوضية الأوروبية النأي بنفسها عن الجدل الدائر حالياً في الداخل البريطاني، خاصة في دوائر حزب المحافظين لاختيار خليفة لرئيسة الوزراء تريزا ماي.

والتي استقالت بالفعل قبل أيام. وفي هذا الإطار، امتنع الناطق باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي ماغاريتس شيناس على التعليق على تصريحات للمرشح لخلافة ماي بوريس جونسن، هدد فيها بعدم دفع الفاتورة المترتبة على بلاده بفعل بريكست. ومضى قائلاً: «نحن لا نناقش قضية بريكست حالياً، إذ أننا لا نريد إطلاق مواقف تؤثر على التنافس الداخلي في بريطانيا.

القائمة النهائية

وأشارت «بي بي سي» إلى أن شيريل جيلان نائبة رئيس لجنة 1922، التي تضم كبار أعضاء حزب المحافظين أعلنت القائمة النهائية للمرشحين.

وشملت وزير البيئة مايكل جوف، ووزير الصحة مات هانكوك، والرئيس السابق للكتلة البرلمانية للحزب مارك هاربر، ووزير الخارجية جيريمي هانت، ووزير الداخلية ساجد جاويد، ووزير الخارجية السابق بوريس جونسون. كما ضمت كلا من رئيسة مجلس العموم السابقة أندريا ليدسوم، وزيرة العمل السابقة إستير مكافي، ووزير الدول لشؤون البريكست السابق دومينيك راب، ووزير التنمية الدولية روري ستيوارت.

البطالة

الى ذلك بقي معدل البطالة في بريطانيا عند أدنى مستوى له منذ 45 عاماً، وفق بيانات رسمية صدرت اأمس رغم السلبيات التي ترافق عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بريكست» وتباطؤ الاقتصاد العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات