مقتل معارض إيراني طعناً في سجون نظام طهران

وسط صمت تام من جانب السلطات الإيرانية، لقي معارض إيراني معتقل منذ عام مصرعه طعناً داخل أحد السجون سيئة السمعة الواقعة في نطاق العاصمة طهران بعد تعرضه لهجوم بسكين.

وأوردت وكالة أنباء هرانا (حقوقية تبث من خارج إيران)، أن علي رضا شير محمد علي، السجين السياسي، قتل بسبب عدة طعنات بسكين سددت إلى معدته إثر اعتداء من قبل اثنين من المجرمين الجنائيين الخطرين بمعتقل فشافوية، المعروف بالكثير من الانتهاكات المروّعة لحقوق الإنسان داخل زنازينه.

ويعتبر شير محمد علي أحد مئات المحتجين الإيرانيين الذين اعتقلوا في أعقاب اندلاع موجة احتجاجات شعبية عارمة مطلع عام 2018، حيث أضرب عن الطعام لنحو شهر في مارس الماضي بسبب سوء أوضاعه داخل السجن، فضلاً عن رفض السلطات نقله بعيداً عن الجناة الخطرين.

وأصدر القضاء الإيراني حكماً في يوليو 2018، يقضي بمعاقبة علي رضا شير بالسجن لثماني سنوات بزعم إهانة المرشد الإيراني علي خامنئي، والدعاية ضد نظام ولاية الفقيه المسيطر على حكم البلاد منذ 40 عاماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات