داكا: ميانمار لا ترغب بإعادة الروهينغا

أكدت رئيسة وزراء بنغلاديش الشيخة حسينة واجد، أمس، أن ميانمار غير مستعدة لاستعادة مئات الآلاف من مسلمي الروهينغا الذين فرّوا من حملة عسكرية عنيفة في دولة ميانمار ذات الأغلبية البوذية في عام 2017.

وقالت الشيخة حسينة في مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة داكا، حول نتائج زياراتها الرسمية الأخيرة إلى اليابان والمملكة العربية السعودية وفنلندا، إن «المشكلة الرئيسية تتمثل في ميانمار لأن (حكومة ميانمار) لا ترغب في إعادة شعبها إلى الوطن». وذكرت الشيخة حسينة أنها حشدت الدعم لعودة كريمة لمسلمي الروهينغا المضطهدين.

وقالت: «تحدثنا مع الهند والصين واليابان حول هذه المسألة وقالوا بشكل لا لبس فيه إنه يتعين على ميانمار أن تستعيد مسلمي الروهينغا»، مضيفة أنها ستناقش الأزمة مع الزعيم الصيني شي جين بينغ الشهر المقبل.

ومن المتوقع أن تزور الشيخة حسينة الصين في يوليو المقبل. وتستضيف بنغلاديش أكثر من مليون من مسلمي الروهينغا الذين طُردوا من ديارهم في ولاية راخين الواقعة بشمالي ميانمار، ومن بين هؤلاء قام ما يقرب من 750 ألف شخص بعبور الحدود بعد أن شن جيش ميانمار حملة صارمة على هذه الأقلية في أغسطس 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات