الشرطة المجرية تستجوب 296 شخصاً بشأن «كارثة الدانوب»

أجرت الشرطة المجرية عمليات استجواب واسعة، شملت 230 شخصاً و66 شاهداً، بشأن الكارثة التي نجمت عن تصادم قاربين في نهر الدانوب في العاصمة بودابست، وراح ضحيتها 18 سائحاً من كوريا الجنوبية.

وأوضحت الشرطة، أمس، إن قبطان القارب السياحي، الذي اصطدم في 29 مايو الماضي بقارب كان يقل سائحين، لم يكشف عن تفاصيل الحادث أثناء الاستجواب.

يشار إلى أن القارب السياحي كان قد غرق في غضون ثوانٍ بعد الاصطدام، وتوفي طاقم السفينة الهنغاري، فيما لا يزال 9 آخرون في عداد المفقودين. ونجحت السلطات في إنقاذ 7 أشخاص من كوريا الجنوبية.

والجمعة الماضي، وصلت رافعة عائمة ضخمة إلى جسر مارغيت، حيث يقع قارب هابلياني (حورية البحر) على بعد نحو 9 أمتار تحت السطح، حيث أعد غواصون مجريون وكوريون القارب ليتم رفعه. وعاق ارتفاع منسوب المياه في نهر الدانوب جهود انتشال القارب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات