10 سنوات سجناً لكل بريطاني يزور سوريا

كشفت صحيفة الغارديان  عن أن  البريطانيين سيواجهون السجن لمدة 10 سنوات إذا زاروا سوريا.

ونشرت الصحيفة مقالا لجيمي غريرسون أكد فيه إن البريطانيين سيحظر عليهم الدخول أو البقاء في مناطق النزاع، ومنها سوريا، في أول تطبيق لقانون مكافحة الإرهاب المثير للجدل.

وأشار إلى أن وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد سيكشف اليوم عن رؤيته لتوظيف القانون الجديد الذي يجعل الدخول أو البقاء في أماكن محددة في الخارج "جريمة جنائية".

ويسعى جاويد لاستخدام هذا القانون لمنع السفر إلى مناطق مثل إدلب في سوريا آخر معاقل المعارضة السورية، بحسب كاتب المقال.

وبحسب المقال الذي نشره موقع " بي بي سي " بالعربية ملخصاً له فإن أي شخص يتُهم بدخول هذه المناطق أو البقاء فيها قد يواجه عقوبة السجن لمدة 10 سنوات أو الغرامة.

وقال إن آخر الإحصاءات تشير إلى أن 10 بالمئة من أولئك الذين يعودون إلى بريطانيا تمت محاكمتهم لمشاركتهم بصورة مباشرة في الحرب في سوريا بالرغم من إعلان الحكومة بأن عددا كبيرا منهم حقق معهم ولا يشكلون أي نوع من التهديد للأمن القومي في البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات