الأمين العام للأمم المتحدة: تغيّر المناخ معركة حياتي

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في ختام زيارة استغرقت يومين لدولة فيجي؛ الجزيرة الواقعة في المحيط الهادئ، إن مسألة تغيّر المناخ تعادل "معركة صراع للبقاء" بالنسبة للمحيط وللجزيرة.  

وقد التقى غوتيريش الخميس رئيس فيجي جيوجي كونروتي، حيث قاما معا بغرس شجرة جوز هند احتفالية، بعد إشادة قدمها الأمين العام أمام البرلمان الوطني، تنوه بريادة الحكومة الفيجية في طليعة الجهود الدولية لمكافحة تغير المناخ.

وأعرب غوتيريش في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء جوسيا فوريك بينيماراما، عن اقتناعه بما نقله إليه المسؤولون في البلاد من أن تغير المناخ يمثل "معركة حياة بالنسبة لفيجي وللمحيط الهادئ"، وقال:

 "بصفتي أمينا عاما للأمم المتحدة، أواجه العديد من المعارك، لكنني لا أتردد في القول بأني كجَّدٍ لأحفاد، يمثل تغيّر المناخ معركة حياة بالنسبة لي أيضا"، وفق موقع (أخبار الأمم المتحدة).

وشدد غوتيريش على ضرورة أن يدرك العالم أننا "لا نتقدم في كسب هذه المعركة في الوقت الحالي؛ وأننا لسنا على المسار الصحيح بعد" بخصوص احترام الالتزامات التي تم التعهد بها في اتـفاق باريس، مضيفاً "نحن بحاجة ملحة إلى إرادة سياسية أقوى بكثير" حتى نكون قادرين على إنقاذ الكوكب.

وأكد الأمين العام على ذلك في تغريدة نشرها على موقع تويتر، قال فيها:

"بصفتي الأمين العام، أمامي الكثير من المعارك. وبصفتي جداً، فإن معركة حياتي هي المعركة ضد تغير المناخ، التي لم ننتصر فيها بعد. إننا بحاجة إلى إرادة سياسية أقوى وعمل مناخي عاجل لإنقاذ كوكبنا ومستقبلنا."

طباعة Email
تعليقات

تعليقات