السجن مدى الحياة لأطباء الإجهاض

وقعت حاكمة ولاية ألاباما الأمريكية، كاي آيفي، الأربعاء، على تشريع هو الأكثر صرامة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوردت وكالة "أسوشيتد برس" أن التشريع الجديد يجعل من الإجهاض جناية يعاقب عليها القانون، في معظم الحالات.

وذكرت آيفي في بيان أن هناك كثيرا من الأنصار للقانون الجديد، معتبرة إياه دليلا على إيمان سكان ولاية ألاباما العميق بأن حياة كل إنسان غالية، فهي هدية مقدسة من الله.

وأشارت إلى أنها وقعت على القانون بعد أن لقي تأييدا كبيرا في غرفتي برلمان الولاية.

ووفقا لسكاي نيوز عربية فإن مؤيدو قانون الإجهاض يريدون منح المحافظين في المحكمة العليا في الولايات المتحدة فرصة من أجل إعادة النظر في الحق الدستوري الذي أعلن قبل 46 عاما من قبل المحكمة، ويجيز التخلص من الأجنة.

وتنتمي آيفي إلى الحزب الجمهوري الذي أبدى رغبته مرارا في مراجعة هذا الحق، وقالت حاكمة ألاباما إن القانون الجديد يهدف إلى الطعن في الحق الدستوري الذي يبيح الإجهاض في كل البلاد.

وفي المقابل، هاجم أنصار الحزب الديمقراطي والمدافعون عن حقوق الإجهاض القانون الجديد في ولاية ألاباما باعتباره صفعة بوجه النساء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات