واشنطن: هدفنا تصحيح سياسة إيران المزعزعة للاستقرار

أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن إيران هي أكبر قوة مزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط.

وفي مقابلة مع محطة «سي إن بي سي» الأمريكية، قال بومبيو إن «هدفنا ليس الحرب، بل إن هدفنا الثابت هو أن تغيّر القيادة الإيرانية سلوكها». وأضاف بومبيو أن «إيران هي أكبر قوة مزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط، وقد وضعنا لأنفسنا هدفاً هو أن نضع هذا الأمر في وضعه الصحيح».

وبرر بومبيو نقل بلاده وحدات عسكرية إلى المنطقة بالتهديد المتنامي من قِبل إيران، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تسعى إلى رفع مستوى سلامتها إلى أفضل درجة ممكنة، كما أنها تسعى في الوقت نفسه إلى ضمان وجود قوة ردع كافية في المنطقة.

وهدد بومبيو بأنه في حال هاجمت إيران أهدافاً أمريكية في العراق أو في أفغانستان أو في اليمن أو في أي مكان آخر في الشرق الأوسط، فإن الولايات المتحدة جاهزة لإعطاء الرد المناسب. وتابع أن هدف الحكومة الأمريكية يتمثل في ضمان عدم وجود طريق بالنسبة إلى إيران، للعودة إلى محاولة إنتاج أسلحة نووية، وضمان أن برنامجها الصاروخي يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة.

وقال إن «الجهود الثورية من قِبل إيران للسيطرة على عواصم عربية، مثل دمشق أوبيروت أو صنعاء، ليست من قبيل الأعمال المناسبة، فهي تزعزع الاستقرار، ونحن نرجوهم أن يعدلوا مسارهم وفقاً للأمور الطبيعية التي تفعلها الدول، ليس أكثر».

وفيما يتعلق بالخلاف في وجهات النظر مع الاتحاد الأوروبي، قال الوزير الأمريكي: «عندما أتحدث معهم سيتفهمون الخطر الناجم عن إيران، إذ إنهم (الإيرانيون) شقوا طريقاً مختلفاً بالاتفاق النووي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات