جريمة

مقتل جنديين فرنسيين بعملية تحرير رهائن في بوركينا فاسو

أعلن الجيش الفرنسي أمس أن قوات خاصة فرنسية حررت أربع رهائن أجانب بينهم فرنسيان من قبضة جماعة متشددة في بوركينا فاسو، مضيفة أن اثنين من جنود القوة قتلا في العملية.

ونفذت القوات الخاصة الفرنسية الهجوم خلال الليل بدعم من معلومات استخباراتية أمريكية وقوات فرنسية مشاركة في عملية (برخان) لمكافحة المتشددين في منطقة الساحل الأفريقي.

وقال مكتب الرئيس إيمانويل ماكرون إن جميع الرهائن سالمون مضيفاً إنه تم تحرير امرأة أمريكية وأخرى من كوريا الجنوبية خلال العملية السرية. وقال قائد الجيش الفرنسي فرانسوا لو كوانتر في بيان منفصل «التحركات الدقيقة والمحددة للجنود الفرنسيين أتاحت لنا التغلب على الخاطفين وحماية حياة الرهائن في الوقت ذاته». وأضاف إن أربعة من الخاطفين قتلوا فيما فر اثنان آخران.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات