الحكومة الفرنسية تعد بأعلى زيادة للقوة الشرائية منذ 12 عاماً

وعد رئيس الوزراء الفرنسي ادوارد فيليب بزيادة ملحوظة في متوسط القوة الشرائية للفرنسيين خلال العام الحالي.

وفي أعقاب جلسة لمجلس الوزراء عُقِدَتْ برئاسة الرئيس إيمانويل ماكرون، قال فيليب في باريس، إن المسألة تتعلق بزيادة القوة الشرائية لكل مواطن بنسبة تتجاوز 2% في 2019، وهي أعلى نسبة منذ 12 عاماً. وكان ماكرون أعلن في ديسمبر الماضي عن تدابير تتعلق بدعم اجتماعي لتهدئة أزمة «أصحاب السترات الصفراء»، وأوضح فيليب أن جزءاً من تعزيز القوة الشرائية يعتمد على هذه التدابير «وهي تمثل زيادة بقيمة 850 يورو في المتوسط لكل فرد خلال العام الحالي».

وأضاف فيليب: «أدرك أن القوة الشرائية تأتي في بؤرة مشاغل مواطنينا»، ولفت إلى أن هذه الزيادة ستنتج على سبيل المثال من إعفاء ضريبي على ساعات العمل الإضافية ومن إعانات اجتماعية لمحدودي الدخل، وهي الإعانات التي كان ماكرون أعلن عنها في أعقاب أحداث الشغب خلال احتجاجات أصحاب السترات الصفراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات