سفينتان أمريكيتان تغضبان الصين

Ⅶ واشنطن ـ وكالات

أعلن الجيش الأمريكي أن سفينتين حربيتين أبحرتا قرب جزء تطالب الصين بالسيادة عليه في بحر الصين الجنوبي، أمس، في خطوة قد تثير غضب بكين، في وقت تشهد فيه العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم توتراً. وبحر الصين الجنوبي واحد من بين عدد متزايد من نقاط التوتر في العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، التي تشمل أيضاً حرباً تجارية بين الجانبين، والعقوبات الأمريكية وتايوان. وقال ناطق عسكري أمريكي إن المدمرتين المزودتين بصواريخ مواجهة بريبل وتشونج هون أبحرتا على بعد 12 ميلاً بحرياً من جافين وجونسون ريفز في جزر سبراتلي. وذكر الكوماندر كلاي دوس، الناطق باسم الأسطول السابع، أن هذا «المرور البريء» استهدف تحدي المطالب البحرية المفرطة والحفاظ على إمكانية الوصول إلى الممرات المائية التي يحكمها القانون الدولي. وترسل الولايات المتحدة بانتظام سفناً حربية إلى هذه المياه المتنازع عليها بين الصين وفيتنام والفلبين، في بحر الصين الجنوبي، لتأكيد موقفها المنادي بحرية الملاحة في هذه المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات