مذكرات اعتقال بحق طاقم سفينة تنقيب تركية

واشنطن: عمليات أنقرة قبالة قبرص بالغة الاستفزاز

حضّ مسؤولون أمريكيون تركيا على عدم المضيّ قدماً في أنشطة تنقيب عن النفط والغاز قبالة السواحل القبرصية والتي اعتبرها الاتحاد الأوروبي أنشطة غير قانونية.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية مورغان اورتاغوس في بيان إن «الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء النوايا المعلنة لتركيا بشأن البدء بعمليات تنقيب في منطقة تعتبرها جمهورية قبرص منطقتها الاقتصادية الخالصة». وأضافت: «هذه الخطوة بالغة الاستفزاز وتهدد بإثارة التوترات في المنطقة. نحضّ السلطات التركية على وقف هذه العمليات ونشجع جميع الأطراف على ضبط النفس».

وسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس، إلى إقحام حلف شمال الأطلسي «الناتو» لتأجيج الوضع المشتعل أصلاً.

وقال أردوغان إن بلاده «تتوقع من الناتو دعم حقوقها في شرق البحر المتوسط»، وذلك بعد أن أعربت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن قلقهما من خطط أنقرة للتنقيب في منطقة بحرية.

في هذه الأجواء،أصدرت قبرص مذكرات اعتقال دولية بحق طاقم سفينة تنقيب تركية عن الغاز الطبيعي في «المنطقة الاقتصادية الخاصة» بنيقوسيا.

وقال وزير الخارجية القبرصي فاسيليس بالماس لمحطة «أكتيف» الإذاعية إن مذكرات الاعتقال صدرت لأن الطاقم كان يجري بحثاً دون موافقة حكومة نيقوسيا.

وحذر بالماس من «أنه من الممكن إلقاء القبض على المتورطين في أنشطة غير مشروعة»، وقالت وزارة الخارجية إنها ستثير القضية في قمة الاتحاد الأوروبي المقررة بعد غدٍ الخميس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات