3 احتمالات وراء كارثة الطائرة الروسية

أعلنت هيئة التحقيق الرئيسية في روسيا، أمس، استعادة مسجلي رحلة الطائرة التي اشتعلت فيها النيران أثناء الهبوط الطارئ في مطار شيريميتيفو بموسكو.

حيث أسفر الحادث عن مقتل 41 شخصاً على الأقل. ونقلت وكالات الأنباء الروسية، عن الناطقة باسم اللجنة سفيتلانا بيترينكو قولها إن المحققين يبحثون في 3 احتمالات رئيسة وراء سبب الكارثة: هي عدم كفاية مؤهلات الطيار وتعطل المعدات والطقس. وأظهر مقطع فيديو على التلفزيون الروسي الجانب السفلي للطائرة وقد اشتعلت فيه النيران وأطلق دخاناً أسود اللون بعد هبوط اضطراري صعب الليلة قبل الماضية.

وأولئك الذين هربوا قفزوا من الطائرة على مزلجات طوارئ، وركضوا عبر مدرج المطار. وعزا قبطان الطائرة أسباب الكارثة إلى البرق وخزانات الوقود الممتلئة والهبوط العنيف والظروف المناخية الصعبة. وابلغ الطيار دينيس إفدوكيموف وسائل الإعلام الروسية أن الطائرة وهي من طراز سوخوي سوبرجيت 100، اضطرت إلى القيام بعملية هبوط اضطراري بعدما تعطل عمل بعض الأجهزة بسبب البرق.

اقرأ أيضاً:

وزير النقل الروسي: 41 قتيلا و33 ناجياً في حادث طائرة موسكو

طباعة Email
تعليقات

تعليقات