18 قتيلاً بهجومين في مالي

أعلنت بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي، أمس، أن 18 شخصاً قتلوا في هجومين في وسط البلاد.

ووقع هجوم يوم الأربعاء الماضي شمالي بلدة موندورو في منطقة موبتي بوسط البلاد، والآخر يوم الخميس عندما كان أفراد من سكان البلدة يجمعون جثث القتلى من الهجوم السابق.

وبلغ إجمالي القتلى في الهجومين 18 شخصاً على الأقل، حسبما ذكرت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، في بيان.

وقال محمد صالح أناديف، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في مالي «تحث الأمم المتحدة السلطات على مضاعفة جهودها لوقف هذه الحلقة من العنف الطائفي، الذي يتكرر في سياق أمني ينذر بالخطر بالفعل».

وشهدت مالي هجمات متفرقة من جانب جماعات مسلحة منذ انقلاب عام 2012، الذي أدى بالانفصاليين المتمردين والجماعات المنتسبة لتنظيم القاعدة إلى اكتساب موطئ قدم في الشمال المضطرب من البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات