للمرّة الأولى منذ أكثر من مئتي سنة

إمبراطور اليابان يمنح «عرش الأقحوان» لنجله

اختتم إمبراطور اليابان أكيهيتو أمس مراسم التنحي، متخلّياً بعد ثلاثين سنة في الحكم عن عرش الأقحوان لصالح ابنه البكر ناروهيتو، وهو التنحي الأول في اليابان منذ أكثر من مئتي سنة.

وبقي أكيهيتو إمبراطوراً حتى منتصف الليل الفائت، لحظة دخول البلاد في عهد أطلق عليه اسم «رايوا» (تناغم جميل) الذي يُفترض أن يمتدّ طوال مدة حكم ناروهيتو. وأقيم الموكب الذي لم تتجاوز مدّته عشر دقائق، في أجمل قاعة من القصر الإمبراطوري «ماتسو-نو-ما» (قاعة الصنوبر).

وسعى أكيهيتو (85 عاماً)، وهو أول إمبراطور ياباني يتنازل عن العرش منذ قرنين، خلال فترة حكمه إلى تخفيف ذكريات الحرب العالمية الثانية المؤلمة والتواصل مع المواطنين بمن فيهم المهمشون في المجتمع.

خطاب الوداع

وألقى أكيهيتو خطاباً قصيراً قال فيه «أعبّر من عمق قلبي عن امتناني لشعب اليابان الذي قبلني كرمز للدولة ودعمني» مكرراً بذلك تعريف دوره الوارد في الدستور المطبق منذ عام 1947 والذي فقد الإمبراطور بموجبه موقعه شبه المقدس. وقدم الشكر للشعب على دعمه وعبر عن أمله في مستقبل سلمي في آخر كلمة له بعد أن تنازل عن العرش. وقال، وهو يرتدى معطفاً على الطراز الغربي خلال مراسم مقتضبة بالقصر الإمبراطوري ماتسو نو ما أو قاعة الصنوبر «إلى الشعب الذي قبلني وقدم لي الدعم بصفتي رمزاً.. أقدم شكري الخالص».

وأضاف بينما كان يقف بجواز الإمبراطورة ميتشيكو، التي ارتدت فستاناً باللونين الأبيض والرمادي «آمل من كل قلبي، أنا والإمبراطورة، أن تكون الحقبة الجديدة سلمية ومثمرة وأصلي من أجل السلام والسعادة في بلادنا ولشعوب العالم».

وأمام هذا القصر المحمي جداً والواقع في مكان مرتفع وسط طوكيو، لم يكن هناك حشود في يوم ممطر بل سياح ويابانيون تتنازعهم مشاعر التأثر والحماسة في آن معاً لفكرة تغيير العهد.

دور نشط

ولعب الإمبراطور أكيهيتو والإمبراطورة ميتشيكو التي تزوجها منذ 60 عاماً وهي أول امرأة من الشعب تتزوج من وريث إمبراطوري دوراً نشطاً كرمز للمصالحة والسلامة والديمقراطية.

وسبق أن قال أكيهيتو، الذي تلقى العلاج من سرطان البروستاتا وخضع لجراحة في القلب، في كلمة تلفزيونية في 2016 إنه يخشى أن يجد صعوبة في أداء واجباته كاملة بسبب سنه. ويُنتظر كثيراً خطاب ناروهيتو الأول الذي سيلقيه اليوم الأربعاء، بعد التتويج ويُفترض أن يترجم توجهات عهده. وقال رئيس الوزراء شينزو آبي قبل تصريحات الإمبراطور «بينما نبقي في قلوبنا الطريق الذي سار عليه الإمبراطور سنبذل كل جهدنا لخلق مستقبل مشرق ليابان معتزة بنفسها ويعمها السلام والأمل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات