6 فتيات يعترفن بالاعتداء على طالبة مصرية في بريطانيا ما تسبب بوفاتها

اعترفت ست فتيات بدورهن في الهجوم على الطالبة المصرية مريم مصطفى ما أدى لوفاتها العام الماضي في مدينة نوتنغهام البريطانية.

وسمحت السلطات القضائية البريطانية بنشر تفاصيل عن القضية بعد فرضها حظراً في وقت سابق.

ووقع الحادث في نوتنغهام، في 20 فبراير من العام الماضي، ما أدى إلى إصابة الضحية التي كانت تدرس الهندسة بسكتة دماغية وغيبوبة، وتوفيت بعدها بشهر تقريباً في 14 مارس.

وتم توجيه الاتهام إلى ست طالبات بتهمة ارتكاب الجريمة، لكن ثلاثاً منهن أنكرن التهمة في أكتوبر الماضي ثم عدن للاعتراف بها، وكان من المقرر أن يمثلن أمام المحكمة الأسبوع الماضي، بحسب وسائل الإعلام البريطانية.

واعترفت ماريا فريزر (19 عاماً) وبريتانيا هانتر (18 عاماً)، وفتاة أخرى تبلغ من العمر 16 عاماً بدورهن في الهجوم على مريم أمام القاضي جريجوري ديكنسون في محكمة نوتنغهام العام الماضي.

ومن جهة أخرى، اتهم والد الطالبة المصرية السلطات بـ«عدم الاحترام» بسبب عدم إبلاغه بجلسة قضائية اعترفت فيها ثلاث فتيات بمهاجمة ابنته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات