بايدن يترشح للانتخابات الأمريكية 2020

دشن جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق حملته للوصول إلى البيت الأبيض، أمس، باعتباره المنافس الأوفر حظاً للفوز بترشيح الديمقراطيين في الانتخابات التمهيدية. وجعل بايدن، وهو شخصية معتدلة، شعبيته في أوساط ناخبي الطبقة العاملة التي تخلت عن الديمقراطيين في اقتراع 2016 جزءاً رئيسياً من هويته السياسية.

وأعلن بايدن عن محاولته الرئاسية الثالثة في مسيرته السياسية في تسجيل مصور على يوتيوب وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

وقال بايدن في التسجيل المصور «نخوض معركة في سبيل روح هذه الأمة». ودعا الناخبين لمنع الرئيس الجمهوري دونالد ترامب من الفوز بولاية ثانية. ومن المتوقع أن يظهر للمرة الأولى كمرشح الاثنين المقبل في مؤتمر في بيتسبرج يضم نقابيين، وهم قاعدة ناخبين رئيسية.

وظل بايدن (76 عاماً) في صراع على مدى لأشهر لحسم مسألة ترشحه الذي يواجه تساؤلات عديدة منها تقدمه في العمر وكونه شخصية وسطية أكثر مما ينبغي بالنسبة لحزب يتطلع لوجوه جديدة ويحصل على دعم متزايد من جناحه الليبرالي الأعلى صوتاً.

لكنه يبدأ حملته متصدراً استطلاعات الرأي لمجموعة تضم إجمالاً 20 متنافساً يسعون لتحدي ترامب، المرشح المرجح للحزب الجمهوري، في نوفمبر 2020.

بيد أن منتقدين يقولون إن موقفه في استطلاعات الرأي يعود إلى حد بعيد إلى اسمه المعروف كعضو بمجلس الشيوخ عن ولاية ديلاوير وعمله العام على مدار 40 عاماً منها ثماني سنوات نائباً للرئيس السابق باراك أوباما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات